• بعد مذكرات توقيف.. ملاكمة إيرانية ومدربها يبقيان في فرنسا
خاضت ملاكمة إيرانية نزالا للمحترفين خارج بلادها، وفازت به، لكنها لن تتمكن من الاستمتاع بفرحة الفوز في بلادها بعد أن اضطرت، هي ومدربها، إلى البقاء في فرنسا بعد أن صدرت بحقهما مذكرات توقيف في إيران. فقد تخلفت الملاكمة الإيرانية صدف خادم ومدربها مهيار مونشيبور عن الطائرة المخصصة لنقلهما إلى إيران الثلاثاء بعدما أصدرت طهران مذكرات توقيف بحقهما، بحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وقالت الملحقة الصحفية المرافقة لهما إنه كان من المقرر أن تستقل صدف ومهيار الطائرة المتوجهة إلى إيران الثلاثاء، لكنهما فضلا عدم القيام بذلك. وفضل المواطنان الإيرانيان الاستقرار حاليا في مدينة بواتييه، وسط غربي فرنسا.

وكانت صدف خادم، البالغة من العمر 24 عاما، قد فازت في أول مباراة رسمية في الملاكمة للمحترفين في فرنسا بإشراف مدربها مهيار مونشيبور. وتعمل صدف، التي فازت على الفرنسية آن شوفان في لقاء للملاكمة، مدربة لياقة بدنية في طهران، بينما كان مدربها مهيار بطل العالم السابق في الملاكمة. يشار إلى أن إيران تحظر على النساء التدرب مع رجال والمشاركة في مسابقات الملاكمة.

وتبدو مخالفة صدف مضاعفة باعتبار أنها شاركت في مسابقة محظورة وارتدت بنطالا قصيرا وقميصا مفتوحا، وبذلك فهي متهمة بمخالفة القانون الإيراني الذي يلزم النساء بارتداء الحجاب. أما مهيار، فقد قال إنه متهم بالتواطؤ مع صدف، مشيرا إلى أنه تبلغ بوجود مذكرة توقيف بحقه في رسالة نصية رفض كشف هوية مرسلها. من جانبها قالت صدف “أريد أن أحسن نفسي قدر الإمكان وأذهب إلى أبعد حد ممكن وأرسم الطريق للإيرانيات الأخريات لتتمكن من الاستمتاع بهذه الرياضة”. الجدير بالذكر أن وزارة الرياضة الفرنسية على علم بهذه القضية، كما أن صدف ومهيار لا يرغبان في التحدث عنه مباشرة.

Don`t copy text!