• المشي 20 دقيقة فى الهواء الطلق بين الطبيعة يقلل التوتر ويعزز الصحة

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن الحصول على نزهة مدتها 20 دقيقة يوميًا في الهواء الطلق تخفض مستويات التوتر بشكل كبير وتعزز الرفاهية. ووفقاً لموقع صحيفة “التايمز” البريطانية، قال العلماء إنهم اكتشفوا أن قضاء ما بين 20 إلى 30 دقيقة بين الطبيعة يمكن أن يخفض مستويات هرمون الإجهاد “الكورتيزول” بنحو 10%.

ووجدت الدراسة الجديدة أنه بعد 30 دقيقة، استمرت فوائد الرفاهية ولكن بمعدل مخفض بشكل حاد ، حسبما ذكرت صحيفة التايمز. وقالت الدكتورة “ماري كارول هانتر” ، من جامعة ميشيجان ، والتي قادت البحث: ‘تبين دراستنا أنه لخفض مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول بشكل فعال ، يجب أن تنفق من 20 إلى 30 دقيقة من الجلوس أو المشي في مكان يمنحك شعوراً بالطبيعة”. وأشارت “هانتر” إلى أنه لست مضطرًا للسفر إلى المناطق البرية، لكن الخروج من مبنى المكاتب والجلوس بجوار شجرة يمكن أن يكون كافياً. وأضافت “هانتر” أن الدراسة ، التي نشرت في مجلة فرونتيرز، يجب أن تؤدي إلى وصف الأطباء للمرضى الذين يعانون من القلق بضرورة قضاء وقتًا في مساحة خضراء.

  • المشي 20 دقيقة فى الهواء الطلق بين الطبيعة يقلل التوتر ويعزز الصحة