• فالنسيا يعيد ريال مدريد إلى واقعه المرير بهزيمة أولى

أعاد فالنسيا ضيفه ريال مدريد الى واقعه المرير الذي اعتقد أنه تجاوزه باستعانته بمدربه السابق زين الدين زيدان خلفا للأرجنتيني سانتياغو سولاري، وذلك بفوزه على النادي الملكي 2-1 الأربعاء في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني، مكبدا المدرب الفرنسي هزيمة أولى في ثالث مبارياته بعد العودة.

ودخل النادي الملكي مواجهته مع فالنسيا الذي لم يفز على ريال منذ شباط/فبراير 2017، باحثا عن فوز ثالث في ثالث مباراة له مع زيدان، مهندس بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية بين 2016 و2018.

لكنه اصطدم بقوة فريق “الخفافيش” الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الثانية عشرة على التوالي، تحديدا منذ الخسارة أمام ألافيس في 5 كانون الثاني/يناير الماضي، علما بأن ست مباريات من الـ12 انتهت بتعادلات أبعدت فالنسيا عن منافسة برشلونة وأتلتيكو مدريد على الصدارة.

وبهزيمته التاسعة هذا الموسم، تجمد رصيد ريال عند 57 نقطة في المركز الثالث بفارق 10 نقاط عن خيتافي الرابع، وخمس عن جاره أتلتيكو الثاني و13 عن غريمه برشلونة حامل اللقب والمتصدر، فيما رفع فالنسيا رصيده الى 46 نقطة في المركز الخامس موقتا بفارق نقطة عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، المسابقة التي تنازل عن لقبها ريال هذا الموسم بخروجه من ثمن النهائي أمام أياكس أمستردام الهولندي.

وعلى رغم عودة لاعبين مثل الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كاسيميرو والألماني طوني كروس والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الى تشكيلة ريال، أبقى زيدان لاعبه الويلزي غاريث بايل على مقاعد البدلاء.

وأنهى النادي الملكي الشوط الأول متخلفا بهدف سجله البرتغالي غونسالو غيديس إثر ركلة ركنية وتبادل للكرة مع كارلوس سولير أنهاه بتسديدة أرضية من مشارف المنطقة الى القائم الأيمن لمرمى الضيوف (35).

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، ثم حصل فالنسيا في بداية الثاني على فرص عدة لتعزيز تقدمه دون أن يترجمها الى أهداف.

وحاول زيدان تدارك الموقف فدفع ببايل وإيسكو على حساب كروس وماركو أسينسيو (64) دون أي تغيير على المستطيل الأخضر، بل كانت الأفضلية لفالنسيا الذي نجح في إضافة هدف ثان ضمن به الفوز والنقاط الثلاث بكرة رأسية للأرجنتيني إيزيكييل غاراي إثر ركلة ركنية نفذها دانيال باريخو (83).

وبعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لريال في الوقت بدل الضائع ثم عاد عن قراره بعد الاحتكام الى تقنية المساعدة بالفيديو “في أيه آر”، نجح الفرنسي كريم بنزيمة في حفظ ماء الوجه للضيف الملكي بتقليصه الفارق بكرة رأسية إُر ركلة ركنية (3+90)، رافعا رصيده الى 15 هدفا في الدوري هذا الموسم.

  • فالنسيا يعيد ريال مدريد إلى واقعه المرير بهزيمة أولى