• أسبوع ارتفاع لبورصة تورونتو وللدولار الكندي

أغلق المؤشر الرئيسي في بورصة تورونتو الأسبوع اليوم على 16230,96 نقطة، مرتفعاً 3,16 نقاط عن مستوى إغلاقه أمس و193,47 نقطة عن مستوى إغلاقه يوم الجمعة الفائت، مرتفعاً بالتالي بنسبة 1,21% هذا الأسبوع بعد تراجعه بنسبة 1,19% الأسبوع الفائت و1,05% الأسبوع الذي قبله.

وفي نيويورك عرفت البورصات أفضل أسبوع لها منذ بداية العام الحالي، فسجّلت ارتفاعات أعلى بكثير مما سجلته بورصة تورونتو: 4,7% لمؤشر “داو جونز” الصناعي، و4,4% لمؤشر “ستاندارد آند بورز 500″، الذي يضم أسهم 500 من كبريات الشركات الأميركية، و3,9% لمؤشر “ناسداك” الإلكتروني.

والانتعاش هذا الأسبوع، لاسيما في البورصات الأميركية، عائد بشكل أساسي إلى تصريح رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) جيروم باول يوم الثلاثاء بأن الاحتياطي الفدرالي سيتصرف “حسْب الاقتضاء” الذي تفرضه مخاطر النزاعات التجارية. وفُسّر هذا الكلام على أنه يترك الباب مفتوحاً أمام إمكانية خفض أسعار الفائدة.

كما أن البيانات الضعيفة لسوق العمل الأميركية الصادرة اليوم والتي أفادت عن إضافة السوق 75 ألف وظيفة في أيار (مايو) الفائت بعد إضافتها 224 ألف وظيفة في الشهر السابق، نيسان (أبريل)، عزّزت احتمالات خفض أسعار الفائدة وساهمت بدورها في مزيد من الارتفاع في البورصات الأميركية.

  • أسبوع ارتفاع لبورصة تورونتو وللدولار الكندي