Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
فيديو

فيديو (6)

في البدايات نسجت وعد أول خيوط علاقتها بالموسيقا عبر الكاسيتات التي كان يسجلها والدها، كان الأخير يرصد إذاعات تبثّ أغاني أم كلثوم وأسمهان وفريد الأطرش.. حبّ العائلة للموسيقا انتقل إليها، فاشترى لها والدها عودها الأول وهي في السابعة من عمرها، ولقّنها العزف عليه. أما إطلالتها الأولى فانحصرت في البدء ضمن المناسبات العائلية، إذ كانت تعزف وتؤدي الأغنيات التي حفظتها، ثم راحت تشارك في المسابقات الوطنية.

تقول بوحسون آلة العود رافقتني منذ الصغر، وتحديداً عندما كان عمري ثماني سنوات، كان أبي عاشقاً لآلة العود، وهو الذي زرع فيّ حبها, وفي حقيقة الأمر، أنا محظوظة إذ ترعرعت في وسط أسرة تعشق الطرب القديم، وكنت دائما مولعة بالعود، وأعده صديقي وهو، حقيقة، يعبر عن أفكاري من خلاله، ومن خلال الغناء أيضاً. دخلت المعهد العالي للموسيقا في دمشق، لم يكن في المعهد فرعٌ خاص بالغناء الشرقي، فاضطرت إلى دراسة أصول الغناء الأوبرالي، إلى جانب متابعة دروس العود مع أستاذها عسكر علي أكبر (من أذربيجان). طُلِب منها إتقان العزف على آلة غربية كي تتمكن من الانخراط في الأوركسترا السمفونية السورية لكنها تمسّكت بالعود، ونالت عام 2003 شهادتها العليا في العزف عليه.

مع تفضيلها الموسيقى كلاسيكية، حقبة الباروك، وتحديداً باخ الذي عزفت من ريبرتواره الكونشرتو الأول للكمان والأوركسترا (أدت ما كُتِبَ للكمان على العود، ورافقها البيانو الذي أدى توليف الجزء الأوركسترالي) وهذا يعد سبقا موسيقيا.قدّمت وعد حفلات عدّة، أهمها في دار الأوبرا وفي عدة محافظات سورية، كما غنّت في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتونس والمغرب. بعد الحفلات التي أدّت فيها الكلاسيكيات الكلثومية والقدود الحلبية. وعد تقوم بتلحين الأشعار، وهي باحثة موسيقية أيضاً، فهي عندما لحنت أشعار جلال الدين الرومي قرأت مئات الصفحات عنه وعن شعره وعن طريقته الصوفية المسماة بالمولوية، وكذلك فعلت الشيء ذاته مع ابن زيدون وولادة ورابعة العدوية التي درست حياتها وشعرها وجمعت كل ما تم تلحينه من شعرها ودرسته.

شربل روحانا  موسيقي لبناني، ولد عام (1965)،حاصل على دبلوم في آلة العود من جامعة الروح القدس في لبنان وذلك عام 1986، وماجستير في العلوم الموسيقية من نفس الجامعة بعام 1987يعمل أستاذ آلة العود في المعهد الوطني العالي للموسيقى - الكونسرفتوار، وفي معهد العلوم الموسيقية بجامعة الروح القدس. كما إنه معد منهج آلة العود المعتمد حالياً في المعهد الوطني العالي للموسيقى وفي جامعة الروح القدس. من اعماله:

- تشويش 2014

- دوزان - دويتو عود مع ايلي خوري 2010

- شغل بيت 2008

- خطيرة 2006

- والعكس صحيح 2003

- كي لا ننسى 2001

- مزاج علني 2000

- مدى 1998

- سلا مات 1997

- ذكرى 1993

مقابلة مع الاعلامي المخضرم ماجد عزيزة : الاعلامي الذي مارس مهنة الاعلاف لاربعين عام في العراق وكان قد خدم في تلفزيون العراق والشباب وصحيفة البعث الرياضي وجريدة الثورة : اليكم نص المقابلة التي اجراها معه الاعلامي كريم عادل من خلال برنامج صباح الجالية

 

الإعلامي باسم يوسف من مواليد القاهرة عام 1974. تخرج من كلية الطب عام 1998 وحصل على دكتوراة في جراحة القلب والصدر من جامعة القاهرة ويعمل حالياً عضو هيئة التدريس بكلية الطب. سافر للعمل في أوروبا وأمريكا لمدة سنتين ونصف في أحدى شركات الأجهزة الطبية التي تطور تكنولوجيا زراعة القلب والرئة. عاد إلى مصر لحصول على الدكتوراة ثم سافر إلى ألمانيا للتدريب على جراحات زراعة القلب والأجهزة المعاونة لعضلة القلب. حصل على رخصة مزاولة المهنة بالولايات المتحدة 2005 وزمالة كلية الجراحين البريطانية عام 2006.

بدأ نجم باسم يوسف يستطع في مصر وعالم الإعلام من خلال تقديم البرامج السياسية الساخرة عن طريق الانترنيت بعد قيام ثورة 25 يناير في مصر من خلال برنامج "باسم يوسف شو" الذي بدأ في عرضه على موقع يوتيوب في 8 آذار/مارس عام 2011. تم عرض أكثر من 108 حلقة من البرنامج. وبلغت مشاهدات حلقات البرنامج أكثر من 15 مليونمشاهدة. بدأ باسم يوسف في تقديم برنامج "البرنامج مع باسم يوسف" وهو الرائد فى مجال البرامج السياسية الساخرة على شاشة قناة أون تي في ONTV المصرية في رمضان 2011. أعلنت وسائل إعلامية في يوم 3 ديسمبر أنه أنه استقال من القناة لأسباب "سيعلنها فيما بعد" لكن حلقاته استمرت كالعادة في ذات اليوم - وظهر أنّ تصريحاته فكاهية تسخر من اتهامات الإعلام الرسمي للقناة بالتحريض ضد المجلس العسكري. لينتقل بعد ذلك لتقديم الموسم الثاني من برنامج «البرنامج» عبر قناة سي بي سي CBCالمصرية وتم إذاعة أول حلقاته في يوم 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2012.

برنامج "البرنامج" الذي بدأ بمجموعة صغيرة تعمل في منزل باسم يوسف إنتقل إلى مبنى سينما راديو العريق بوسط البلد حيث يتم تصوير البرنامج في حضور جمهور فى صفوف المسرح. والجدير بالذكر أن مسرح سينما راديو كان قد تم تصميمه على غرار مسرح راديو سيتي بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية. البرنامج متنوع فى فقراته حيث يبدأ بملاحظات باسم الساخرة على الأحداث الجارية ثم يقوم باستضافة شخصيات عامة ونجوم من مختلف المجالات والتيارات وتنتهي الحلقة بالترفيه من خلال مواهب فنية مختلفة فى كل حلقة.

أثارت حلقته الأولى من الموسم الثاني غضب زملاءه الإعلاميين في القناة بعد أن وجه لهم انتقادات ساخرة.

كل حلقة من برنامجه تثير موجات من الإعجاب أو نقد على إمتداد الوطن العربي مما جعله حديث الصحافة والإعلاميين ورواد مواقع التواصل الإجتماعي في كل مكان. كما وُصِفَ من قبل الصحافة السويدية بأنه أشجع إعلامي مصري على إثر عرضه لمقاطع للرئيس مرسي وهو يتهم اسرائيل وامريكا والغرب ويحرض عليهم قبل أن يصبح رئيساً لمصر وذلك سنة 2010.

تضم قناته على يوتيوب أكثر من 535,883 مشترك و63,276,867 مشاهدة.

إلهام المدفعي، مغني وعازف غيتار عراقي الأصل ولد في بغداد. درس الفنان إلهام المدفعي في مدرسة نجيب باشا وقد كان محباً للموسيقى ومتميزاً عن غيره من الطلاب في دروس الموسيقى والأناشيد. بدأ اهتمام إلهام المدفعي لآلة الغيتار منذ كان عمره 12 عاماً وقام بعمل فرق موسيقية في العراق عرفت باسم "الأعاصير". درس الفنان إلهام المدفعي الهندسة في انجلترا وتابع اهتمامه في لندن بانضمامه إلى فرقة موسيقية تدعى "فرقة البيت البغدادي" وعاد إلى بغداد عام 1967م وقد عمل على تشكيل فرقته الخاصة ليدمج بين العزف على الغيتار الغربي والفلكلور العراقي.

انتقل الفنان إلهام المدفعي في رحلة حول العالم عام 1979م لينشر أسلوبه الموسيقي الخاص به ثم عاد إلى العراق عام 1991م وأنشأ أول فرقة تخصه تحت عنوان "إلهام". حقق الفنان إلهام المدفعي شهرة واسعة عام 1994م عبر أغانيه الخاصة به خاصة في كل من لبنان والأردن. يستقر الفنان إلهام المدفعي حالياً في الأردن بعد أن حصل على الجنسية الأردنية وابنه يعمل في إحدى الإذاعات الأردنية أبرز الألبومات التي صدرت للفنان إلهام المدفعي : "خطار" ، "أشقر بشامة" ،" فوق النخل فوق" ،"مالي شغل بالسوق"،"الله عليك"،"قطرة المطر".

موسيقي عراقي، وهو واحداً من أبرز الموسيقيين العرب الذين برزوا بجدارة مع نهاية القرن العشرين، استطاع أن يدخل القرن الواحد والعشرين بخطوات راسخة تستند على منجز تراكمي ونوعي من التأليف الموسيقي المنفرد، يعمل أستاذاً للعود بدار الأوبرا المصرية في مشروع أسسه معها لخلق مواصفات للعازف المنفرد وهو “بيت العود العربي”، كما أسس فرقة عيون لموسيقى التخت العربي في القاهرة.

ولد “نصير شمه” في مدينة الكوت بالعراق عام 1963م، أكمل دراسته الجامعية في معهد الدراسات الموسيقية في بغداد عام 1987م، وبعدها أصبح تخصصه هو العزف على آلة العود.

برز إبداع الموسيقار “نصير شمه” في العديد من القطع الموسيقية التي استلهمها من الحضارة القديمة وهموم وطنه حيث حمل معاناة شعبه وعبر عنها في مقطوعاته، وكان من أبرز تلك المقطوعات “حلم مريم” التي عبرت عن معاناة أطفال العراق، كما قام بتحويل خمسة قصائد من شعر “محمود درويش” إلى قطع موسيقية، وتعاون مع المخرج التونسي “المنصف السويسي” في مسرحية “البلاد طلبت أهلها” في عام 1988م، وتحولت معزوفته “العامرية” إلى أعمال مسرحية وباليه وأفلام وثائقية وروائية ولوحات تشكيلية.

وفي مطلع عام 2009م قرر الفنان “نصير شمه” تسجيل أغنية كتب هو كلماتها ولحنها لتكون كليباً يعرض علي الفضائيات العربية إهداء منه ومن ومدرسته “بيت العود العربي” التي يشترك أعضاؤها في عزف وتصوير الأغنية مع عدد كبير من الأطفال إلي غزة الفلسطينية تفاعلاً مع ما حدث من قتل ودمار.

وأكد “شمه” أن أغنيته هي محاولة لمساندة الأشقاء الفلسطينيين في شدتهم، معتبراً ذلك احدي وسائل التعبير النسبي عن مواجع الشعوب العربية ودعم للفلسطينيين، وقال إنه قام بتلحين الأغنية والقيام بغنائها بصوته بعد أن لمس حالة اللامبالاة التي أصابت مطربين كباراً لهم حجم فني كبير، ويفترض أنهم يحتلون مساحات من الحب في قلوب مستمعيهم.

وقد نال الموسيقار المبدع “نصير شمه” العديد من الجوائز التقديرية والتكريمية حيث حصل على جائزة أفضل لحن عاطفي في العراق في عام 1986م، وجائزة أفضل موسيقي عربي في مهرجان جرش في الأردن عام 1988م، وجائزة المعهد العالي للموسيقى في الدورة الخامسة لأيام قرطاج المسرحية لأفضل عمل موسيقي مسرحي عن مسرحية “قصة حب” عام 1990م، كما حصل على وسام مدينة أغادير في المغرب عام 1992م ودرع رمز النضال الفلسطيني في احتفال يوم الأرض في تونس عام 1992م، وجائزة أفضل فنان في العراق عام 1994م.

وذلك فضلاً عن ميدالية الجامعات البرتغالية عام 1996م، تكريم نقابة الفنانين العراقيين ثلاث مرات في أعوام 1989م, 1988م، 1990م، وعلى جائزة الإبداع الفني من مؤسسة الفكر العربي لعام 2007م، وقد لقب “زرياب الصغير”.

CANADA WEATHER