Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
فريق النشر

فريق النشر

كادر عمل التحرير الالكتروني في تلفزيون الجالية القناة العربية الاولى والوحيدة في كندا يقدم لكم كل مايهمكم من اخبار كندية وعالمية وعربية ، نعمل على مدار الساعة لتقديم افضل ما نستطيع من خدمات اعلامية بحيادية واحترافية، بأمكانكم الاتصال بفريق التحرير عبر edittor@aljaleya.tv، ارسلوا مقالاتكم وارائكم لاننا نهتم بسماعها ونشرها.

ملاحضة: ليس كل ما ينشر يعبر عن رأي القناة 

خرج المنتخب الأرجنتيني من عنق الزجاجة أمام نيجيريا، ونجح في التأهل إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم في روسيا. وقاد الأرجنتيني ماركوس روخو منتخب بلاده إلى الدور الثاني للمونديال، بهدف قاتل سجله في الدقيقة 86 عندما كانت النتيجة متعادلة (1-1)، على ملعب "زينيت أرينا"، في مدينة سان بطرسبورغ.

وافتتح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل لمنتخب التانغو مبكرا، في الدقيقة الـ 14، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء. وأدرك المهاجم النيجيري فيكتور موسيس هدف التعادل لمنتخب بلاده، في الدقيقة 51، من ضربة جزاء مشكوك في صحتها.

وبهذه النتيجة، احتل منتخب الأرجنتين المركز الثاني في المجموعة الرابعة، برصيد أربع نقاط وراء المتصدر كرواتيا برصيد 9 نقاط. وتلعب الأرجنتين في دور الـ 16 مع فرنسا، وتواجه كرواتيا منتخب الدنمارك.

ودع منتخبا البيرو وأستراليا بطولة كأس العالم، اليوم الثلاثاء، عن المجموعة الثالثة، فيما تأهل منتخبا الدنمارك وفرنسا إلى الدور الثاني. وتغلب المنتخب البيروفي بهدفين نظيفين على نظيره الأسترالي في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لمونديال روسيا.

وجاء هدف البيرو الأول عن طريق أندري كاريلو في الدقيقة 18، بتسديدة قوية "عالطاير" من داخل منطقة الجزاء، قبل أن يعزز باولو غيريرو النتيجة للبيرو بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 50 من عمر اللقاء. وبهذا الفوز رفع المنتخب البيروفي رصيده إلى 3 نقاط في المركز الثالث للمجموعة الثالثة، بينما توقف رصيد أستراليا عند نقطة يتيمة.

وانتهت المباراة الثانية في هذه المجموعة بين فرنسا والدنمارك بالتعادل السلبي صفر لمثله ليضمنا التأهل إلى الدور المقبل من المونديال. ورفعت فرنسا رصيدها إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة، وتملك الدنمارك 5 نقاط بالمركز الثاني.

أنهى المنتخب المغربي مشاركته في كأس العالم بروسيا بنتيجة التعادل أمام منتخب إسبانيا في المباراة التي جمعت بينهما، الاثنين في المجموعة الثانية بالبطولة. وبهذه النتيجة، تأهل المنتخب الإسباني إلى الدور الثاني بعد تسجيل تعادل آخر في مباراة البرتغال وإيران بهدف لمثله.

وافتتح المنتخب المغربي التسجيل في المباراة في الدقيقة 14 عن طريق اللاعب خالد بوطيب قبل أن يعدل الإسبان بعد ثماني دقائق فقط بواسطة اللاعب إيسكو الذي استغل خطأ دفاعيا في معترك عملية المغرب. ورغم احتكار الفريق الإسباني للكرة إلا أن الأسود عرفوا كيف يحافظون على شباكهم، قبل أن يتقدموا بهدف ثان في الدقيقة 81 عن طريق اللاعب يوسف النصيري.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، تمكن إياغو أسباس من إدراك التعادل لمنتخب إسبانيا، في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي (2-2). ولم يحتسب الحكم في البداية الهدف الثاني لإسبانيا، قبل أن يتم الاستعانة بحكم الفيديو، ليعلن بعد ذلك عن صحة الهدف أمام احتجاج لاعبي المغرب، الذين لم يستفيدوا من ضربة جزاء واضحة خلال هذا اللقاء.

وبهذه النتيجة تصدرت إسبانيا المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط، بفارق الأهداف عن البرتغال صاحبة المركز الثاني، بينما تذيل المغرب ترتيب المجموعة بنقطة واحدة، وودع البطولة مع إيران صاحبة المركز الثالث (4 نقاط). وتلعب إسبانيا في الدور الثاني مع مستضيف البطولة منتخب روسيا، بينما تلعب البرتغال مع أوروغواي متصدر المجموعة الأولى.

انتزع المنتخب الأوروغوياني صدارة المجموعة الأولى في كأس العالم من مستضيف البطولة المنتخب الروسي، عقب فوزه عليه بثلاثية نظيفة، الاثنين برسم مباريات الجولة الأخيرة من دور المجموعات. افتتح النجم الأوروغوياني لويس سواريز التسجيل لمنتخب بلاده في الدقيقة العاشرة من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء.

وعزز الروسي دينيس تشيريشيف (بالخطأ في مرماه) النتيجة للأوروغواي في الدقيقة 23 بعد أن اصطدمت الكرة بقدمه وغيرت اتجاهها لتعانق شباك الحارس أكنفييف. واختتم إدينسون كافاني ثلاثية الأوروغواي في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

ولعبت روسيا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الـ36 بعد طرد إيغور سمولنيكوف لتلقيه الإنذار الثاني. وكان المنتخبان قد ضمنا تأهلهما للدور الثاني من بطولة كأس العالم منذ الجولة الثانية عقب فوزهما على منتخبي السعودية ومصر. وتملك الأوروغواي 9 نقاط على رأس المجموعة، فيما يملك منتخب روسيا صاحب المركز الثاني 6 نقاط، متبوعا بالمنتخب السعودي بثلاث نقاط، حصدها من فوزه على منتخب مصر الذي خرج برصيد فارغ.

 وتلعب الأوروغواي مع ثاني المجموعة الأولى، بينما تلاقي روسيا أول المجموعة الثانية في منافسات ربع النهائي.

تلقى المنتخب المصري هزيمته الثالثة في بطولة كأس العالم في روسيا أمام منتخب السعودية في المباراة التي جمعتهما، الاثنين برسم الجولة الأخيرة في المجموعة الأولى. وكان المنتخب المصري قد بدأ بالتسجيل عن طريق نجمه محمد صلاح في الدقيقة 22، قبل أن يدرك سلمان الفرج التعادل لمنتخب السعودية في الوقت الميت من الجولة الأولى.

وبينما كانت المباراة تسير نحو النهاية بنتيجة التعادل الإيجابي، استغل الأخضر السعودي هجمة منسقة ليضيف هدف الفوز في مرمى الحارس عصام الحضري في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع. وبهذه النتيجة، تمكن المنتخب السعودي من الخروج من البطولة بثلاث نقاط في المركز الثالث وراء الأوروغواي وروسيا، فيما لم يتمكن زملاء محمد صلاح من الظفر بأي نقطة في هذه النسخة.

وتعتبر المباراة شكلية للمنتخبين، بحكم تأكد خروجهما مبكرا من المونديال الروسي، بعد تعرضهما لهزيميتين متتاليتين أمام منتخبي أوروغواي وروسيا.

أثارت الإشارة التي رفعها اللاعبان الألبانيان في صفوف المنتخب السويسري، غرانيت تشاكا وشيردان شاكيري، احتفالا بالهدفين في شباك المنتخب الصربي، بالمونديال الروسي 2018، ردود فعل واسعة في كوسوفو وسويسرا وصربيا، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي العربية والأوروبية ونكأت إشارة اللاعبين السويسريين من أصل كوسوفي جراحا سياسية وعرقية، واستعادت التاريخ الدموي للبلقان ضد الألبان، كون الإشارة تعبر عن "النسر المزدوج" الأسود اللون، رمز ألبانيا الذي يتوسط علمها الأحمر.

وفي الوقت الذي شن فيه الإعلام الصربي هجوما حادا ضد اللاعبين الألبانيين واعتبرت إشارة "النسر المزدوج" استفزازا صريحا للجماهير الصربية، أشاد الإعلام في كوسوفو بـ"الظهور الرائع" للاعبين وكان العنوان المهيمن بالصحف ووسائل الإعلام في كوسوفو "تشاكا وشاكيري يسقطان صربيا".

ذكرت تقارير إعلامية أن الدولي المصري ونجم نادي ليفربول الإنجليزي، محمد  صلاح، يفكر في الاعتزال دوليا بعد مباراة السعودية غدا الاثنين. وكشفت شبكة قنوات "CNN" الأمريكية عبر موقعها الرسمي أن صلاح، يدرس الاعتزال الدولي عقب انتهاء كأس العالم 2018، والمشاركة في خروج الفراعنة من المونديال بعد الهزيمة في أول جولتين أمام الأوروغواي وروسيا ضمن المجموعة الأولى.

وأكدت العديد من المصادر، أن الفرعون محمد صلاح يبحث إمكانية مغادرة معسكر المنتخب قبل مواجهة السعودية. وتغيب محمد صلاح عن المواجهة الأولى للفراعنة أمام الأوروغواي بسبب إصابته مع فريقه الإنجليزي أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، قبل أن يشارك في المباراة الثانية التي خسرها الفراعنة أمام منظم البطولة روسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

يذكر أن المنتخب المصري سيواجه نظيره السعودي يوم الاثنين ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى، بعد أن ودع الثنائي البطولة بالفعل.

تعادل المنتخب السينغالي أمام نظيره الياباني بهدفين لمثلهما، الأحد، في المباراة التي جمعت بينهما برسم  الجولة للمجموعة الثامنة في بطولة كأس العالم بروسيا. افتتح المنتخب السنغالي التسجيل في الدقيقة 11 عن طريق مهاجم ليفربول الإنجليزي ساديو ماني، وعادل لمنتخب الساموراي تاكاشي إينوي في الدقيقة 34 من عمر اللقاء.

وعاد المنتخب السنغال وسجل هدف التقدم في الدقيقة 71 عن طريق موسى واغي، وأدرك الياباني كيسوكي هوندا التعادل لمنتخب اليابان في الدقيقة 78، لينتهي اللقاء بهدفين لمثلهما. وبهذا التعادل رفع المنتخبان رصيديهما إلى 4 نقاط لكل منهما ويتقاسمان صدارة المجموعة الثامنة التي تشهد في وقت لاحق اليوم مباراة مصيرية بين المنتخبين الكولومبي والبولندي فالخاسر في المباراة سيودع المونديال الروسي.

حقق المنتخب الكولومبي فوزا ثمينا على نظيره البولندي، بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي جمعت بينهما، الأحد، برسم مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثامنة في بطولة كأس العالم المقامة في روسيا. وأنعش منتخب كولومبيا آماله في التأهل لدور الثاني في مونديال روسيا، بعدما أطاح بنظيره البولندي من البطولة مبكرا.

وافتتحت كولومبيا التسجيل عبر ييري مينا في (د.41)، ثم أضاف راداميل فالكاو الهدف الثاني في (د.70)، وأحرز خوان كوادرادو الهدف الثالث في الدقيقة 75. وكان المنتخب الكولومبي قد خسر في الجولة الأولى بالمونديال أمام  اليابان بهدفين لهدف واحد.

 وبات المنتخب الكولومبي بحاجة للفوز على نظيره السنغالي في ختام مبارياتهما بالمجموعة يوم الخميس القادم، لانتزاع بطاقة التأهل للأدوار الإقصائية، فيما يخوض منتخب بولندا مواجهة شرفية أمام نظيره الياباني، الذي يطمح لتحقيق نتيجة إيجابية من أجل التأهل، في الجولة ذاتها.

حقق المنتخب الإنجليزي أكبر فوز في بطولة كأس العالم المقامة في روسيا، بانتصاره على نظيره البنمي بستة  أهداف مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع بينهما برسم الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة السابعة. وافتتح الإنجليز التهديف في  هذه المواجهة التي جمعتهم بأضعف منتخب في المجموعة، منذ الدقيقة الثامنة عن طريق اللاعب جون ستونز.

وأضاف هاري كين الهدف الثاني في الدقيقة 22 عن طريق ضربة جزاء، قبل أن يعزز زميله جيسي لينغارد بهدف ثالث في الدقيقة 36. واستمر المهرجان التهديفي لمنتخب انجلترا بهدف ثاني للاعب جون ستونز، وبعده وقع هاري كين على الهاتريك بعد أن أضاف هدفين في الدقيقتين 46 و62.

وسجل اللاعب فيليبي بالوي، هدف حفظ ماء الوجه لبنما في الدقيقة (78).