Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
فريق النشر

فريق النشر

كادر عمل التحرير الالكتروني في تلفزيون الجالية القناة العربية الاولى والوحيدة في كندا يقدم لكم كل مايهمكم من اخبار كندية وعالمية وعربية ، نعمل على مدار الساعة لتقديم افضل ما نستطيع من خدمات اعلامية بحيادية واحترافية، بأمكانكم الاتصال بفريق التحرير عبر edittor@aljaleya.tv، ارسلوا مقالاتكم وارائكم لاننا نهتم بسماعها ونشرها.

ملاحضة: ليس كل ما ينشر يعبر عن رأي القناة 

أعلنت شركة واتسب ان تطبيقها للدردشة سوف لن يكون متاحا لمستخدمي الهواتف الذكية التي تعتبرها قديمة. وسيحرم هذا التحديث الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية و اللوحات الالكترونية من استخدام واتسب.

وأوضحت واتسب في تدوينة على موقعها الرسمي انها في إطار تحديثات لتطبيقها، ستسحب دعمها تدريجيا للهواتف الذكية و اللوحات الالكترونية التى تشتغل

بنظام اندرويد ذات الإصدارات 2.3.7 و الاصدارات الاقدم منها

Windows Phone 8.0

و هواتف :

الايفون الذي يعمل على iOS 7

Nokia S40

Nokia S60

بلاك بيري 10

ويقدر عدد الهواتف الذكية واللوحات الالكترونية التى تعد غير ملائمة لهذا التحديث بستة ملايين.

ويمكن لهواتف الايفون والاندرويد التي تستطيع تحميل نسخ حديثة لانظمة التشغيل

iOS

و الاندرويد تجاوز هذه العقبة و السماح للمستخدمين مواصلة استعمال واتسب.

نشرت صحيفة "غازيتا" الروسية تقريرا تحدثت فيه عن خسارة المنتخب الألماني أمام منتخب كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى الأداء المتميز الذي قدمه المنتخب البرازيلي في مباراته ضد صربيا في كأس العالم روسيا لسنة 2018.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن خسارة المنتخب الألماني كانت صادمة، لأنها تعني أنه لن يتأهل للدور ثمن النهائي من كأس العالم 2018. كما خسرت المكسيك أمام السويد، إلا أنها تمكنت من المرور إلى التصفيات، بينما هزمت البرازيل صربيا، فيما تعادلت كوستاريكا مع سويسرا. 

وأفادت الصحيفة بأن مشجعي كرة القدم صدموا يوم أمس من الخسارة غير المتوقعة التي مني بها المنتخب الألماني أمام منتخب كوريا الجنوبية، بنتيجة هدفين مقابل لا شيء. وبعد هذه النتيجة، أصبحت ألمانيا مصنفة في المركز الأخير في ترتيب مجموعتها. وطوال المباراة، كانت الأفضلية للمنتخب الألماني في امتلاك الكرة في أغلب الوقت، إلا أن هذا ليس عاملا للفوز. وحتى في أكثر اللحظات خطورة على المرمى، لم يخسر الكوريون أمام منافسهم.

وأوردت الصحيفة أن الألمان لم يتمكنوا من التهديف خلال المباراة على الرغم من امتلاكهم للكرة، بينما تمكن اللاعب الكوري، كيم يون كون، من تسديد كرته ليسكنها الشباك. وفي الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، حاول الألمان تدارك النتيجة من خلال استغلال ثغرات دفاع الفريق الخصم، إلا أن ذلك لم ينفع. وبعد هذه الهزيمة النكراء، خسرت ألمانيا فرصتها للتأهل.

وأشارت الصحيفة إلى أن السويد تغلبت على المكسيك، لتضمن بذلك تأهلها إلى الدور ثمن النهائي من كأس العالم 2018. وقد كانت المباراة التي احتضنتها مدينة إيكاترينبورغ رائعة، حيث تمكن المنتخب السويدي من تسجيل ثلاثة أهداف ضد نظيره المكسيكي. 

وذكرت الصحيفة أن اللاعب المكسيكي إديسون ألفاريز كان من بين اللاعبين الذين شاركوا في تسجيل الأهداف الثلاثة، من خلال إدخال الكرة في شباك منتخبه عن طريق الخطأ عندما كان يحاول إبعادها. وقبل ذلك، سجل المنتخب السويدي مرتين، بفضل جهود لودفيج أوجوستينسون وقائد الفريق السابق كراسنودار أندرياس جرانكفيست، الذي نجح في إحراز هدف من ركلة جزاء.

وأوضحت الصحيفة أن المشجعين المكسيكيين في ملعب إيكاترينبورغ، قاموا بتنظيم كرنفال حقيقي على الرغم من هزيمة فريقهم أمام السويد. وفي الدقائق الأخيرة من المباراة، انشغل المشجعون بمتابعة لقاء ألمانيا، وبمجرد التأكد من انسحاب ألمانيا بدأ أحباء المنتخب المكسيكي بالاحتفال والغناء مرددين "باي باي ألمانيا". 

وبناء على هذه النتائج، ستنتقل السويد والمكسيك إلى الدور ثمن النهائي، بينما ينتهي مشوار المنتخب الألماني عند هذا الحد. والجدير بالذكر أن ألمانيا تمكنت من الوصول إلى مراحل متقدمة في كأس العالم سنة 2002، و2010، و2014، إلا أنها لم تتمكن من تجاوز المرحلة الأولى هذه السنة. وبالنسبة للألمان، تعد هذه الهزيمة فشلا ذريعا، نظرا لأنه لم يسبق لألمانيا مغادرة مباريات كأس العالم في مراحل مبكرة. 

ونوهت الصحيفة بأن منتخب صربيا كان في حاجة إلى معجزة حتى يتأهل. وفي مباراتها ضد البرازيل في ملعب سبارتاك في موسكو، لقن المنتخب البرازيلي صربيا درسا لا ينسى في كرة القدم. فقد قفز اللاعب البرازيلي تياجو سيلفا عاليا ليسدد ضربة قوية بالرأس ما جعل الكرة تخترق الشباك الصربية. 

والمثير للاهتمام أن المباراة التي انتهت بنتيجة هدفين مقابل لا شيء كان من الممكن أن تنتهي بحصيلة أكثر من الأهداف البرازيلية. لكن، اضطر الظهير الأيسر للفريق البرازيلي، مارسيلو، لترك الميدان بسبب شعوره بتوعك صحي ولم يتمكن من مواصلة المباراة.

وأكدت الصحيفة أن سويسرا تعادلت مع كوستاريكا. وفي الدقائق العشر الأولى، كان بإمكان كوستاريكا التسجيل مرتين بفضل الضربات الأخيرة لكل من جويل كامبل ودانيال كوليندريس، إلا أن حارس المرمى السويسري، يان سومر، حافظ على نتيجة التعادل السلبي حتى الدقيقة 31، عندما سجل المنتخب السويسري أول هدف له.

ويبدو أن معرفة سويسرا لنتيجة مباراة صربيا والبرازيل، جعلتها تلعب دون أي توتر أو ضغوط. ولكن بعد الهدف الذي سجله جوسيب درميتش، اكتسبت كوستاريكا الحق في ركلة جزاء، إلا أنها خسرتها على الفور بعد تأكد الحكم من قراره بالاعتماد على تقنية الفيديو.

وفي الختام، أوردت الصحيفة أن التعادل بنتيجة 2-2 في مباراة كوستاريكا وسويسرا، ضمن للفريقين التأهل للمرحلة القادمة. لكن البرازيل التي تأهلت بعد تقديمها لعرض كروي رائع ضد صربيا، لن تتمكن من الانتقام من الألمان بعد الهزيمة المهينة في المونديال الأخير، وإنما ستنافس الفريق المكسيكي.

سجلت بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا رقما تاريخيا في دور المجموعات من خلال عدد الأهداف المسجلة من طرف اللاعبين بالخطأ في مرمى منتخبات بلدانهم. وسجل ثمانية لاعبين ثمانية أهداف عكسية في مرمى منتخبات بلدانهم خلال مباريات دور المجموعات الذي تبقت منه أربع مباريات، مما يعني أن هذا الرقم قابل للزيادة.

وضمت القائمة لاعبين من منتخبات المغرب، مصر، أستراليا، نيجيريا، بولندا، روسيا، المكسيك وسويسرا. وكان الرقم القياسي بحوزة مونديال فرنسا 1998 في عدد هذه الأهداف حيث وصل إلى 6 أهداف.

وضمن 16 منتخبا التواجد في دور ربع نهائي بطولة كأس العالم بروسيا رغم تبقي مباراتان ضمن المجموعة السابعة.

أنهى المنتخب التونسي مشاركته في بطولة كأس العالم في روسيا بفوز معنوي هام على منتخب بنما في المباراة التي جمعت بينهما برسم الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السابعة. وتمكن المنتخب التونسي من تحويل الهزيمة بهدف نظيف إلى فوز بهدفين مقابل هدف، بعد أن خسر مباراتين وخرج مبكرا من المونديال.

وجاء هدف بنما بـ "نيران صديقة" سجله المدافع التونسي ياسين مرياح خطأ في مرماه، عند الدقيقة الـ 33 من زمن الشوط الأول. وأدرك المهاجم التونسي فخر الدين بن يوسف التعادل لمنتخب "نسور قرطاج"، في الدقيقة الـ 51، بعد تمريرة على طبق من ذهب من قبل زميله وهبي الخزري، من الجهة اليمنى.

وتقدمت تونس على بنما في الدقيقة الـ 66 عن طريق النجم وهبي الخزري.

حقق المنتخب البلجيكي فوزا ثمينا على نظيره الإنجليزي بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم، في إطار الجولة الثالثة للمجموعة السابعة ببطولة كأس العالم في روسيا. وسجل عدنان يانوزاي الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة (51)، من تسديدة قوية بالقدم اليسرى، أسكنها في شباك الحارس الإنجليزي.

وشهدت المباراة ندية كبيرة بين الطرفين، وكان المنتخب البلجيكي قريبا من إضافة أهداف أخرى من محاولات خطيرة. وبهذه النتيجة تصدرت بلجيكا ترتيب المجموعة السابعة برصيد 9 نقاط، وستواجه في الدور ثمن نهائي منتخب اليابان، وصيف المجموعة الثامنة، بينما احتلت إنجلترا المركز الثاني (6 نقاط)، وستلعب في الدور المقبل مع كولومبيا متصدرة المجموعة الثامنة.

وفي المباراة الثانية عن نفس المجموعة، فازت تونس بهدفين مقابل هدف على بنما، لتحتل المركز الثالث بثلاث نقاط.

خرج المنتخب السنغالي بدوره من بطولة كأس العالم بعد خسارته أمام نظيره الكولومبي بهدف نظيف. وأحرز الكولومبي ياري مينا هدف التقدم لمنتخب بلاده أمام نظيره السنغالي، في اللقاء الذي جمعهما في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الثامنة لمونديال روسيا.

 وخرجت السنغال بفارق اللعب النظيف بعد التساوي مع اليابان في النقاط وفارق الأهداف والأهداف المسجلة.

تأهل منتخبا البرازيل وسويسرا عن المجموعة الخامسة إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا. وصعد منتخب البرازيل إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم 2018، عقب فوزه على نظيره الصربي (2-0)، في المباراة التي جمعتهما، اليوم الأربعاء، في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات.

وافتتح البرازيلي باولينيو التسجيل لمنتخب "راقصي السامبا"، في الدقيقة 36 من زمن الشوط الأول، بتسديدة من فوق رأس الحارس الصربي، قبل أن يضيف زميله  تياغو سيلفا النتيجة للسيليساو، في الدقيقة 68، بتسديدة رأسية قوية، بعد ضربة ركنية من الجهة اليسرى.

أمطر المنتخب السويدي شباك نظيره المكسيكي  بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السادسة.  وافتتحت السويدي لودفيغ أوغوستينسون باب التسجيل في المباراة عند الدقيقة 50، قبل أن يضيف زميله  أندرياس غرانكفيست الهدف الثاني في الدقيقة 62 من ركلة جزاء.

وعزز المدافع المكسيكي إدسون ألفاريز النتيجة لصالح السويد  بهدف ثالث عن طريق الخطأ في مرماه عند الدقيقة 74 من عمر اللقاء. ورغم الخسارة تأهل المنتخب المكسيكي بـ6 نقاط، متساويا مع نظيره السويدي الذي رافقه إلى الدور الثاني.

وفي نفس المجموعة خلق المنتخب الألماني حامل لقب مونديال البرازيل مفاجأة من العيار الثقيل بعد خروجه من دور المجوعات عقب خسارته أمام كوريا الجنوبية بهدفين نظيفين سجلا في الوقت بدل الضائع.

خلق المنتخب الألماني مفاجأة من العيار الثقيل عقب خروجه، الأربعاء من دور المجموعات في بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا. وخسرت ألمانيا مباراتها الثالثة الحاسمة صمن منافسات المجموعة السادسة، أمام كوريا الجوبية (0-2)، لتود المونديال الروسي مبكرا.

 وأحرز ثنائية الكوريين كيم يونج جون، وسون هيونج مين، في  الوقت القاتل وبالضبط في الدقيقتين (92 و96). وكان المنتخب الألماني حامل اللقب في النسخة الماضية في البرازيل بحاجة إلى الفوز بأكبر عدد من الأهداف للتأهل إلى الدور الثاني، ومواصلة حملة الدفاع عن لقبه.

وفي مباراة ثانية ضمن منافسات المجموعة ذاتها تغلبت السويد على المكسيك بثلاثية نظيفة، ليتأهلا سويا إلى الدور الـ16

ذكرت تقارير صحفية أن الاتحاد  الدولي لكرة القدم "فيفا"، يعتزم النظر في عدم حضور النجم المصري محمد صلاح للمؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة السعودية ومنتخب بلاده، أمس الإثنين.  وقالت وكالة "رويترز"، إن الفيفا أمر بفتح تحقيق عاجل بخصوص عدم حضور صلاح للمؤتمر الصحفي.

وتنص قواعد بطولة كأس العالم على ضرورة حضور المؤتمر الصحفي الذي يعقد بعد كل مباراة، مدربا المنتخبين، إضافة إلى أفضل لاعب في المباراة. وقال الممثل الرسمي للفيفا لوكالة تاس: "لقد حصلنا على معلومات تفيد بأن صلاح لم يحضر المؤتمر الصحفي الذي يجري فيه الإعلان عن أفضل لاعب في المباراة.. سنتعامل مع  الوضع وفقا للقواعد الحالية للفيفا".

واختير محمد صلاح أفضل لاعب في المباراة  التي جمعت المنتخبين العربيين، مصر والسعودية في كأس العالم، وكان يتوجب عليه حضور المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المواجهة.  يذكر أن المنتخب المصري تلقى هزيمته الثالثة في بطولة كأس العالم في روسيا أمام منتخب السعودية في المباراة التي جمعتهما، الاثنين برسم الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.