Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
فريق النشر

فريق النشر

كادر عمل التحرير الالكتروني في تلفزيون الجالية القناة العربية الاولى والوحيدة في كندا يقدم لكم كل مايهمكم من اخبار كندية وعالمية وعربية ، نعمل على مدار الساعة لتقديم افضل ما نستطيع من خدمات اعلامية بحيادية واحترافية، بأمكانكم الاتصال بفريق التحرير عبر edittor@aljaleya.tv، ارسلوا مقالاتكم وارائكم لاننا نهتم بسماعها ونشرها.

ملاحضة: ليس كل ما ينشر يعبر عن رأي القناة 

تأهل المنتخب البلجيكي إلى دور نصف نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم عقب فوزه بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بينهما برسم منافسات دور ربع نهائي البطولة. وتلقى المنتخب البرازيلي الهدف الأول بالخطأ في مرماه، إثر ركنية الشاذلي التي اصطدمت بمرفق يد فيرناندينيو لتتحول بالخطأ في مرمى أليسون في الدقيقة 13.

وأضاف كيفين دي بروين الهدف الثاني لبلجيكا بعد تسديدة متقنة في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس البرازيلي اليسون في الدقيقة 31. وقلصت البرازيل النتيجة بعد أن أحرز البديل أوغستو الهدف الوحيد للسيلساو في الدقيقة 76، لكن زملاء نيمار فشلوا في إدراك التعادل.

ويواجه المنتخب البلجيكي في مباراة دور نصف نهائي كأس العالم نظيره الفرنسي الذي تأهل بدوره بثنائية في مرمى الأوروغواي في المباراة التي جمعت بينهما في وقت سابق اليوم الجمعة. 

وصل الحارس الأسطوري جانلويجي بوفون إلى العاصمة الفرنسية باريس تمهيدا لتوقيع عقده مع نادي باريس سان جيرمان. وتوجه الحارس الأسطوري جانلويجي بوفون إلى المستشفى الأمريكي في باريس وقام بزيارة إلى مقر نادي باريس سان جرمان، وفق ما ذكرته تقارير صحفية اليوم الجمعة.

وحل بوفون بباريس الذي انتهى عقده مع يوفنتوس في 30 حزيران/يونيو الماضي بصحبة طبيبه الشخصي. ومن المنتظر أن يوقع الحارس الذي خاض 176 مباراة دولية عقدا مع فريق العاصمة الفرنسية لمدة موسمين على أن يقدم رسميا إلى وسائل الإعلام الاثنين.

لم ينف نادي يوفنتوس الإيطالي الأخبار الأخيرة حول اقتراب النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو من الانتقال إلى صفوفه قادما من ريال مدريد الإسباني، كما لم يؤكد أن الصفقة قد تمت بالفعل. وأصدر النادي الإيطالي بيانا رسميا بعد الأنباء المتزايدة حول اقترابه من التوقيع مع رونالدو، الهداف التاريخي لريال مدريد الإسباني في الأيام المقبلة.

وقال يوفنتوس في بيانه الذي نشره على موقعه الرسمي: "بخصوص ما يتعلق بالأخبار الأخيرة المنتشرة من وسائل الإعلام فإن يوفنتوس سيقوم بتحديد كل خياراته في سوق الانتقالات من أجل تدعيم صفوفه، وسوف يكشف عن جميع المعلومات المتعلقة بهذا الأمر في نهاية المطاف، ووفقا للقوانين المتبعة".

 

تأهل المنتخب الفرنسي إلى دور نصف نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم، عقب تجاوزه عقبة الأوروغواي بهدفين نظيفين، خلال المواجهة التي جمعت بينهما مساء الجمعة برسم منافسات دور ربع نهائي البطولة. وافتتحت فرنسا التسجيل في الدقيقة 39 بعد كرة ثابتة من غريزمان أسكنها المدافع رافائيل فاران في الشباك برأسية غالط بها الحارس موسليرا.

وسجل الفرنسي أنطوان غريزمان الهدف الثاني لمنتخب بلاده في شباك الأوروغواي في الدقيقة 61، من تسديدة قوية، تعامل معها حارس مرمى "السيليستي" فيرناندو موسليرا برعونة، لتسكن شباكه. وتواجه فرنسا في مباراة دور نصف نهائي البطولة، الفائز من مباراة البرازيل وبلجيكا، التي تجرى في وقت لاحق، مساء اليوم الجمعة.

 وسيتحدد غدا طرفا نصف النهائي الثاني، من خلال إقامة مواجهتي روسيا ضد كرواتيا، والسويد ضد إنجلترا.

وسجل الهدف الوحيد لإنكلترا متصدر هدافي المونديال هاري كين من ركلة جزاء في الدقيقة 57 ليرفع رصيده إلى 6 أهداف. بينما سجل لكولومبيا ياري مينا من رأسية بالدقيقة 90+3. وفي حديث ركلات الترجيح سجل لكولومبيا فالكاو، كودرادو، موريل، وأضاع أوريبي وباكا، بينما سجل لإنكلترا كاين، راشفورد، تريبير، داير، وأضاع هندرسون.

وهي المرة الأولى التي تتأهل فيها إنكلترا إلى ربع النهائي منذ عام 2006 حين انتهى مشوارها على يد البرتغال بركلات الترجيح.  وتخلصت انكلترا من لعنة ركلات "الحظ" التي تفوز بها للمرة الأولى في كأس العالم، بعدما تسبب سابقاً بخروجها من نهائيات 1990 (نصف النهائي أمام ألمانيا الغربية) و1998 (ربع النهائي أمام الأرجنتين)، و2006 (ربع النهائي أمام البرتغال).

وفي كأس أوروبا، احتكمت أيضاً إلى الركلات الترجيحية أربع مرات ولم تفز سوى مرة واحدة، وذلك في 1996 على إسبانيا في ربع النهائي، علماً أنها عادت وخسرت أمام ألمانيا في نصف النهائي بالطريقة نفسها، بعدما أضاع التسديدة الحاسمة مدربها الحالي غاريث ساوثغيت.

تجتاح موجة من  الحرّ الشديد  مصحوبة بمعدّلات رطوبة  ودرجات حرارة فاقت الخمسة والثلاثين درجة مئويّة مرتفعة مقاطعتي كيبيك واونتاريو والمقاطعات الأطلسيّة . ومن المتوقّع أن تستمرّ  هذه الموجة التي بدأت نهاية الأسبوع الفائت حتّى يوم الجمعة لتعود بعدها درجات الحرارة إلى معدّلاتها الموسميّة.

وقد ضربت عواصف رعديّة عنيفة بعض أنحاء مقاطعة كيبيك يوم الاثنين وتسبّبت بانقطاع التيّار الكهربائي عن آلاف المشتركين. فقد اقتلعت العواصف الأشجار التي هوت أغصانها على أسطح المنازل والسيّارات المركونة وأدّت إلى أعطال في شبكة الكهرباء ولا سيّما في مناطق لورانتيد واوتاوي ولانوديير.

"إنّها ظروف استثنائيّة وقد تحدّثت بعض وسائل الاعلام عن رياح بلغت سرعتها 140 كيلومترا في الساعة تركت مضاعفات على الحياة النباتيّة": لين سان لوران المتحدّثة باسم شركة هيدرو كيبيك للطاقة. واوضحت سان لوران  أنّ 80 فريقا من عمّال التصليح انتشروا في المناطق المتأثّرة بانقطاع التيّار، وانضمّت إليهم فرق إضافيّة.

وتعمل الشركة على إصلاح الأعطال وقد بدأ التيّار بالعودة تدريجيّا إلى المشتركين. كما ويراقب خبراء الأرصاد الجويّة سلسلة من العواصف الرعديّة العنيفة التي يمكن أن تتسبّب برياح عاتية وبسقوط حبّات كبيرة من البرَد كما ورد على موقع وزارة البيئة الكنديّة. وحذّرت السلطات الصحيّة المواطنين من ضربات الشمس ودعتهم إلى الوقاية وإلى شرب الكثير من المياه والتخفيف من النشاط الجسدي في الخارج. وأكثر الأشخاص عرضة للتأثّر بالحرّ الشديد هم الرضّع وكبار السنّ والأشخاص الذين فقدوا القدرة على التحكّم بالحركة الذين يقيمون بمفردهم ويعانون من أمراض مزمنة.

المصدر: راديو كندا الدولي

تحدثت صحيفة إسرائيلية، عن "لعبة الكبار" على سوريا، والتي تجسد الصراع الحقيقي بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية. وأكدت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، في افتتاحيتها اليوم، والتي كتبها معلقها العسكري أليكس فيشمان، أن "الثوار في جنوب سوريا الذين عملوا ضد بشار الأسد، تركوا لمصيرهم في ظل عودة قوات الأسد للسيطرة على هضبة الجولان".

 

وأوضحت أن مبدأ التعامل مع الجنوب السوري، "متفق عليه بين الجميع، وبقيت فقط مسألة الثمن"، مشيرا إلى أن "النقاش الجاري اليوم، والذي سيصل ذروته في إطار قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في هيلسنكي بتاريخ 16 تموز/يوليو، سيعنى بمسألة: كم سيكلفنا هذا؟، بمعنى ما هو الثمن الذي سيدفعه الزبائن؛ الأمريكيون، الروس، الإسرائيليون، الأردنيون و الإيرانيون".

ورأت أن "الأزمة الصغيرة في سوريا، ستتأثر مما يتفق عليه الكبار في القمة في المواضيع الهامة بالنسبة لهم وهي؛ العلاقات مع الصين، مع كوريا الشمالية، العلاقات بينهما، الناتو، الأزمة بين الهند والصين".

كما "سيحاولان حل هذه الخلافات، في ظل استخدام الشرق الأوسط كرافعة ضغط لتحقيق إنجازات عالمية"، وفق الصحيفة التي قالت: "الروس والأمريكان يستخدموننا منذ الآن، يستخدمون السوريين، الأردنيين، الأكراد، وبقدر معين الإيرانيين، كي يلوا أياديهم بعضا ببعض". ونوهت أنه "عندما تهاجم روسيا في منطقة درعا، يسكت أمريكا، وعندما تهاجم قوات التحالف، في ذات الأيام القوات المؤيدة للأسد التي تقترب من معسكر الجيش الأمريكي في منطقة التنف السورية، فان الروس يسكتون؛ هي تجارة".

وبحسب تقارير "قيادة التسويات السلمية" في الجيش الروسي، فحتى صباح أمسن "استسلمت لقوات الأسد 25 بلدة في محافظة درعا، فالطريقة بسيطة؛ قوات الأسد تحاصر بلدة ما، والقوات الجوية؛ السورية والروسية تقصف المنطقة".

وتابعت: "السكان الذين يتعرضون للقصف، يضغطون على الثوار للتوصل لتسوية مع السلطات، وجهاء البلدة يديرون مع الروس مفاوضات على وقف القتال، كما يطالب الثوار بتسليم السلاح الثقيل وفي المقابل يتوقف القصف.." وفق الصحيفة.

وأضافت: "هكذا، قطعة إثر قطعة، يتم القضم التدريجي وتسقط المنطقة دون معارك دراماتيكية، باستثناء المركز المأهول في درعا، الذي لا يزال ينتظر شارة الثمن التي يبدي نظام الأسد والروس الاستعداد لدفعها للأمريكيين، الأردن واسرائيل". ولفتت إلى أن "جزء من المحادثات بين الثوار والروس يتم في عمان، حيث يوجد المكتب المشترك لروسيا، الأردن والولايات المتحدة، والذي يعنى بالتسويات في جنوب سوريا، فيما تعمل إسرائيل من خلف الكواليس، كما يوجد هناك مكتب ديفيد سترفيلد، المبعوث الأمريكي الخاص لمعالجة التسويات في سوريا وفي لبنان".

 

وقدرت الصحيفة العبرية، أن "الأردن قد يكون المتضرر الأساس من الهجمة السورية، في ضوء إمكانية أن تغرقه موجة جديدة من اللاجئين، ومع ذلك فهو يعطي موافقته على الخطوة السورية الروسية في محافظة درعا، قرب حدوده، وليس الأمر صدفة".

وذكرت أن "إيران تنتظر المقابل السياسي – الاقتصادي، الذي ينقذ اقتصادهم المنهار بشيء ما"، مشيرا إلى أنه "بشكل غير مفاجئ أصدرت إسرائيل والأردن بيانين مشابهين جدا في مسألة اللاجئين السوريين؛ فهما لن يسمحا لأي لاجئ بعبور حدودهما، ولكنهما ستبعثان بعتاد إنساني للاجئين". وهكذا فإن "تل أبيب وعمان، تخففان الضغط المتوقع عليهما - من الداخل ومن الخارج - لاستيعاب اللاجئين"، وفق "يديعوت"، التي أكدت أن "المحافظة التي تقلق إسرائيل حقا هي القنيطرة".

وبالتوازي مع هذا الوضع، فقد "نجحت وزارة الدفاع الأمريكية بالتشاور مع إسرائيل، في تأجيل إخراج القوات الأمريكية من التنف، وهي محطة الحدود التي تقع على الطريق السريع المؤدي من إيران لسوريا، وهو ما يعتبر من ناحية إسرائيل، انجازا هاما على الأرض، يمكن أن يسمح لها بتجاهل الهجوم في درعا حاليا".

وأكدت "يديعوت"، أنه "لا تثق أي دولة بالأخرى، وكلها تسير على البيض"، موضحة أنه بـ"التوازي" مع تواصل وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بنظيره الروسي شويغو يوم الجمعة الماضي، "لتنسيق التوقعات، عزز الجيش الاسرائيلي قواته في هضبة الجولان، رغم الصلة الطيبة بين الجانبين".

ونبهت، أنه "من شأن الهجوم على درعا أن يخرج عن السيطرة، وينسى الروس المصالح الاسرائيلية بالنسبة لإعادة الوضع في الجولان لعام 2011، والتعهد ألا نرى إيرانيين تحت أنوفنا"، مبينة أن "إسرائيل تفهم، أنه لو مارس الروس الضغط على الأسد للتخلي عن الحلف مع إيران، فهذه ليست في أيديهم بالضرورة".

وبناء على هذا، أكدت الصحيفة، أن "الطلب المركزي لإسرائيل في الصفقة الإقليمية هو حرية العمل في سوريا، وهذا هو السبب الذي يجعل الجيش الاسرائيلي يحرك القوات الآن علنا وعلى رؤوس الاشهاد".

 

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، إنه "لا أحد في منطقة الشرق الأوسط سيقدر على تصدير نفطه إذا منعت الولايات المتحدة الأمريكية إيران من تصدير نفطها"، وهو ما أثار مخاوف واسعة من تأثير ذلك على إمدادات النفط العالمية، وتداعياتها السلبية على أسعار الخام. وجاءت تهديدات روحاني ردا على الموقف السعودي والإماراتي من استعدادهما لتعويض أي نقص محتمل في الإمدادات العالمية للنفط، حال تأثرها بالعقوبات الأمريكية ضد إيران.

وقال روحاني في تصريحات بثها التلفزيون الإيراني مساء الإثنين إنه إذا تم تهديد صادرات إيران من النفط الخام، فإن بقية دول الشرق الأوسط ستهدد كذلك، مضيفا: "يبدو أنهم لا يفهمون ما يقولونه عندما يقولون إن إيران لن يسمح لها بتصدير ولو قطرة نفط واحدة... حسنا، إذا كان بإمكانكم فعل شيء كهذا، فافعلوه وشاهدوا النتيجة". وكان مسؤولون إيرانيون هددوا في السابق بغلق مضيق هرمز، وهو مسار رئيسي لشحن النفط، في حالة قيام الولايات المتحدة بأي عمل عدواني على إيران.

 وأصدر مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، بيانا نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" الرسمية، قال فيه إن المملكة مستعدة لاستخدام طاقتها الإنتاجية النفطية الاحتياطية عند الحاجة"، موضحا أن سياسة النفط السعودية تهدف لتحقيق التوازن والاستقرار في أسواق الخام. وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، اليوم الثلاثاء، إن الإمارات العربية المتحدة على استعداد للمساهمة في تخفيف أي نقص محتمل لإمدادات النفط، مؤكدا أن "أوبك" ستعمل جاهدة اعتبارا من أول يوليو/ تموز على الالتزام بمستويات الامتثال الإجمالية للفترة المتبقية من عام 2018.

واتفقت أوبك مع روسيا ومنتجين آخرين في 23 يونيو/ حزيران الماضي على زيادة الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا بدءا من يوليو/ تموز الجاري وتعهدت السعودية بزيادة "محسوبة" دون أن تحدد أرقاما. وكان النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانجيري، قد قال، أول من أمس الأحد، إن "أي طرف يحاول انتزاع حصة إيران من سوق النفط إنما يرتكب خيانة عظمى بحق إيران وسيدفع ثمنها يوما ما". وطلبت إيران، يوم الأحد، من الدول الأعضاء في أوبك "الامتناع عن أي إجراءات أحادية"، محذرة من تقويض وحدة "أوبك". 

 وفي تعليقه على تصاعد حدة التهديدات الإيرانية، قال الخبير في شؤون النفط والطاقة، نهاد إسماعيل، إن تصريحات الرئيس الإيراني مجرد  زمجرة إعلامية للتخويف، مضيفا: "إيران تهدد وتتوعد ولكن في النهاية الحكمة تسيطر على الاندفاع والمغامرة". وأكد إسماعيل  في تصريحات لـ "عربي21" أن الموقف السعودي والإماراتي بإعلان استعدادهما لتعويض أي نقص محتمل في إمدادات النفط العالمية، يأتي بهدف طمأنة الأسواق، وإرضاء للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تأكيدا لما تم الاتفاق عليها بمنظمة أوبك في اجتماع فيينا أواخر الشهر المنصرم، برفع الإنتاج بواقع مليون برميل يوميا.

وأوضح إسماعيل إلى أن ضغوط ترامب على الدول المنتجة للنفط ودفعها لزيادة إنتاج الخام، مرتبط بأبعاد داخلية بالولايات المتحدة الأمريكية خاصة في ظل استمرار ارتفاع أسعار البنزين بمحطات الوقود الأمريكية، في الوقت الذي تتجه فيه البلاد نحو انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

وأضاف: "استمرار ارتفاع أسعار البنزين في الولايات المتحدة الأمريكية يثير مخاوف ترامب من معاقبة الناخب الأرميكي للجمهوريين في الانتخابات النصفية المقبلة"، لافتا إلى أن أسعار البنزين ستكلف السائق الأمريكي عام 2018 أكثر من 440 دولارا إضافية فوق تكلفة العام الماضي.

وتابع: "السعودية لا تستطيع حل مشكلة ترمب الذي طلب 2 مليون برميل إضافي، وهذا غير ممكن لأسباب تقنية ولوجستية، والسعودية لا تريد إغراق السوق بالنفط خوفا من انهيار الأسعار، لا سيما أن السعودية تفضل سعر النفط عند حدود 80 دولارا للبرميل لكي تجعل قيمة أرامكو جذابة للمستثمرين عندما يتم طرح اسهمها للاكتتاب العام 2019".

وأردف إسماعيل قائلا: " ترامب حاول في محادثة هاتفية إقناع العاهل السعودي الملك سلمان بأهمية رفع الإنتاج إلى 2 مليون برميل وكان عنوان المحادثة الرئيس هو استقرار السوق وتعويض النقص في الامدادات الناتج عن فرض حظر على استيراد النفط الإيراني ومشاكل الإنتاج في فنزويلا والعنوان الأخير النمو الاقتصادي العالمي، وهو كلام إيجابي لكن أزمة ترامب النفطية أعمق من ذلك".

وارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بعدما أعلنت ليبيا حالة القوة القاهرة في بعض صادراتها من الخام، بينما ساهم فقد إمدادات كندية في رفع سعر الخام الأمريكي لأعلى مستوى في ثلاثة أعوام ونصف العام.  وقبيل افتتاح بورصة نيويورك، قفز الخام الأمريكي 1.17 دولار أو 1.6% إلى 75.11 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014، فيما ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 1.03 دولار ليصل إلى 78.33 دولار للبرميل.

وأشار الخبير في شؤون النفط خلال حديثه لـ "عربي21" إلى أن مشاكل أمريكا تكمن بعدم وجود بنية تحتية كافية لنقل النفط عبر أنابيب إلى موانيء ذات سعة كافية على خليج المكسيك، وهذه أزمة كبرى تواجه الولايات المتحدة الأمريكية. وحول تحذير النائب الأول للرئيس الإيراني، من تقويض وحدة منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، قال إسماعيل: "أوبك ستبقى ومرت بأزمات سابقة ولم تمت". وقلل إسماعيل من احتمالات نشوب مواجهة عسكرية مباشرة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية على خلفية أزمة صادرات النفط، قائلا: "غير محتمل حدوث ذلك إلا إذا قام الحوثيون بأوامر إيرانية بإغلاق مضيق هرمز للملاحة النفطية، أو ضرب ناقلات النفط البحرية بصواريخ".

واستطرد: "لو حدث ذلك ستتدخل أمريكا عسكريا وهذا السيناريو مستبعد"، مضيفا: "اعتدنا على التهديدات الإيرانية ولكن قبل الوصول إلى حافة الهاوية تتراجع إيران".

 

يحتفل الكنديّون مطلع تمّوز يوليو بعيد كندا الوطني، عيد الاتّحاديّة الكنديّة التي مضى على تأسيسها مئة وواحد وخمسون عاما. و اقيمت الاحتفالات في مختلف أنحاء البلاد، ورفرفت الأعلام باللونين الأبيض والأحمر فوق المؤسّسات،  و يفخر الكنديّون بعلم بلادهم ويرفعونه بكثرة في هذه المناسبة بالتحديد فوق شرفات منازلهم.

وجرت الاحتفالات هذه السنة في ظلّ طقس جميل وحرارة مرتفعة فاقت المعدّلات الموسميّة المعهودة بكثير. واتّخذت السلطات إجراءات لتأمين سلامة المواطنين والمشاركين في الاحتفال في اوتاوا وأقامت نقاطا لتوفير مياه الشرب لمن يريد ملء زجاجته ووفّرت اكواب البلاستيك لمن لا يحمل زجاجة.

كما أقامت نقاطا لرشّ المياه على شكل رذاذ للتخفيف من وطأة الحرّ وعزّزت فرق الطوارئ لمساعدة من يصاب بالإزعاج الصحّي.

صور متفرقة من الاحتفالات

يسير الدولار الكندي في منحى انحداري تجاه الدولار الأميركي منذ عدة أشهر. فالدولار الكندي الذي أغلق اليوم على سعر تداوُل بلغ معدّله 75,15 سنتاً أميركياً، متراجعاً فقط 0,02 سنت أميركي عن معدل سعر إغلاقه أمس، فقد 5,72% من قيمته إزاء العملة الأميركية منذ آخر جلسة تداول في عام 2017، و7,66% من قيمته منذ إغلاقه جلسة الأول من شباط (فبراير) 2018 على سعر تداول بلغ معدله 81,38 سنتاً أميركياً. ويتوقع العديد من خبراء المال أن يواصل الدولار الكندي التراجع إلى ما بعد نهاية العام الحالي.

ويُشار في هذا الصدد إلى أن الخبراء يرون أن أرقام التضخم الصادرة يوم الجمعة الفائت والتي أظهرت أن معدل التضخم بلغ 2,2%، أي دون توقعات السوق له ببلوغ 2,6%، معطوفةً على بيانات تجارة التجزئة، الصادرة في اليوم نفسه والتي أظهرت تراجعاً شهرياً في نيسان (أبريل) لأول مرة منذ كانون الأول (ديسمبر) الفائت بلغت نسبته 1,2%، تعزز الاعتقاد بأن بنك كندا لن يرفع الشهر المقبل سعر الفائدة الأساسية، الثابتة على 1,25% منذ كانون الثاني (يناير) 2018، كما ألمح الشهر الفائت إلى إمكانية حدوث ذلك.