Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *

يواجه نجم نادي برشلونة "ليونيل ميسي" أزمة جديدة مع المدرب الحالي لناديه "آرنيستو فالفيردي" وذلك قبل 5 مباريات فقط على نهاية الموسم المحلي للنادي الكتالوني.

برشلونة ودع دوري الأبطال الأوروبي بشكل مبكر من خلال الهزيمة بثلاثية نظيفة أمام روما على ملعب الأولمبيكو في ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي وتمكن من تحقيق لقب كأس ملك إسبانيا على حساب إشبيلية.  ومع اقتراب الليغا من الحسم على بعد نقطة فقط من برشلونة يدرس ليونيل ميسي المشاركة أمام ديبورتيفو لاكورونيا وفي الكلاسيكو ضد ريال مدريد مع الحصول على راحة من المواجهات الثلاث الأخيرة من الليغا أمام فياريال، ريال سوسيداد وليفانتي وهو ما قد يتسبب في غضب المدرب آرنيستو فالفيردي الذي يريد الاعتماد على ميسي في جميع المباريات.

ويأمل ميسي في تحضير نفسه بدنيا للمشاركة في كأس العالم مع منتخب بلاده في روسيا في الصيف المقبل بينما في نفس الوقت يستهدف تحقيق جائزة الحذاء الذهبي على حساب اللاعب المصري الشاب محمد صلاح. صلاح يمتلك 31 هدفا في الموسم الحالي متفوقا على ليونيل ميسي بفارق هدفين بينما يتبقى للاعب ليفربول 3 مباريات في الليغا مقابل 5 للاعب الأرجنتيني.

انتقل النجم الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة إلى باريس سان جيرمان خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية في صفقة قياسية قدرت بحوالي 222 مليون يورو بعدما دفع الفريق الباريس قيمة كسر العقد إلى برشلونة لينجح في الظفر بخدمات النجم البرازيلي.

وحاول برشلونة تعويض نيمار بالتعاقد مع كل من عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند و فيليبي كوتينيو من ليفربول، ولكنه افتقد إلى اللاعب الذي يؤدي نفس الأدوار التي كان يقوم بيها نيمار، مما جعله يبدأ في رحلة البحث عن لاعب يشبهه من حيث المواصفات. ووجد برشلونة ضالته أخيرًا او على ما يبدو، حيث وضع نصب عينيه التعاقد مع النجم الصاعد رودريجو لاعب سانتوس البرازيلي حسب أما أفادت الموندو ديبورتيفو والذي يلقب بنيمار الجديد نظرًا للتشابه الكبير بين بداياته وبين بدايات نجم باريس سان جيرمان نيمار، ويبدو أن برشلونة يستعد للتعاقد معه خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبلة. يذكر أن برشلونة قد خرج من دوري أبطال أوروبا في مباراة كارثية أمام روما ضمن منافسات ربع النهائي، الأمر الذي يجعل الفريق الكتالوني يستعد من أجل الدخول بقوة في سباق الميركاتو القادم من أجل تعزيز صفوف الفريق. 

CANADA WEATHER