Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *

مقال: ماذا تفعل في الأيام السيئة؟ : تهاني الهاجرة

مر على الإنسان أيام يشعر بها أنه عاد إلى نقطة الصفر مرة أخرى، وقد تمرّ عليك أيام تشعر بها أن صحتك النفسية سيئة، نتيجة تكدس الكثير من الأحداث والمواقف وأسباب أخرى عليك، فقد يكون سبباً تافهاً، هو ما يجعل قلبك ينهار، كلعبة الدومينو تماماً، التي تُهدم بالكامل، جراء سقوط قطعة واحدة فقط، وأتمنّى أن يكون هذا المقال، صديقاً يربت على كتفك في مثل هذه الأيام السيئة، بنصائح وأشياء يمكنك فعلها، لتعود كما أنت عليه، وأفضل أيضاً:

١- تحدث مع فرد من العائلة أو صديق تثق فيه عن مشاعرك الحالية، فهم سيرون الأمور أوضح منك لأنهم بعيدون عن الدوامة التي بداخلك، وسوف يحرصون على إعطائك نصائح عقلانية أو يشجعونك عبر تذكيرك كم أنت شخص رائع وتستحق كل هذا الحب حولك!.

٢- إن الأشياء التي لا تُكتب على الورق، سوف تسبب الكثير من الفوضى في داخلك، فلن تعرف أي سبب بالضبط هو ما يزعجك، أو ما الذي يحزنك؟، سجّل كل شيء تعتبره مزعجاً بالنسبة لك، من موقف حدث لك شخصياً إلى أي عُطل في منزلك أو سيارتك، وابدأ بتحليل كل شيء: هل تستطيع حله أم لا؟ إذا كنت تستطيع حله، فضع خطة زمنية منظمة بطريقة حله مهما كان كبيراً أو صغيراً، أما إذا كنت لا تستطيع حله أو تفويض شخص آخر، فلا تحمّل قلبك أكثر من استطاعته.

٣- تذكر كل الأشياء الجميلة في حياتك، التجارب والرحلات، النعم التي لا تُعد ولا تُحصى، الأشخاص التي تشعر بأنك محظوظ بوجودهم في حياتك، وعُد لأي مقاطع فيديو أو صور أو محادثات إيجابية تستطيع أن تُرجع الابتسامة على وجهك.

٤- قم بالذهاب إلى ناديك الرياضي أو أقرب حديقة من منزلك للتمرن والمشي والاستماع لأغانيك المفضلة حتى تُخرج كل الطاقة السلبية من داخلك، فالرياضة هي أفضل طريقة نتنفس فيها الحياة مرة أخرى.

٥- ماهي هوايتك الأقرب إلى قلبك؟ اشغل نفسك ووقتك بها، سواء كانت قراءة، كتابة، ألعاب فيديو، مشاهدة الأفلام، تصويراً، رسماً، أعمالاً يدوية، وغيرها ..فهواياتنا هي التي سوف تساعد قلوبنا على التعافي، وتملؤها بالسلام من جديد.

٦- إن أفضل طريقة لإسعاد أنفسنا هو أن نسعد شخصاً آخر معنا، اشترِ كرتون ماء أو سندويشات وأعطها لعمال وأنت في طريقك للعمل، أو اشترِ هدية يحبها ويحتاجها أحد المقربين لك، أو ضع بعض الخبز للعصافير عند نافذة غرفتك، أو قم بعمل تطوعي يضيف الكثير لحياة غيرك، فالإنسان يشعر بالأمل، عندما يشعر أنه يستطيع صنع فرق في مجتمعه وأن هناك من يحتاج إليه!

ملاحظة: يمكنك قصّ هذا المقال وتعليقه في مكتبك أو غرفتك، أو الاحتفاظ به بجانب سريرك، للعودة إليه في أي يوم سيئ يمرّ عليك.

بقلم: تهاني الهاجري

قيم الموضوع
(1 تصويت)
آخر تعديل في الثلاثاء, 01 May 2018 03:36
فريق النشر

كادر عمل التحرير الالكتروني في تلفزيون الجالية القناة العربية الاولى والوحيدة في كندا يقدم لكم كل مايهمكم من اخبار كندية وعالمية وعربية ، نعمل على مدار الساعة لتقديم افضل ما نستطيع من خدمات اعلامية بحيادية واحترافية، بأمكانكم الاتصال بفريق التحرير عبر edittor@aljaleya.tv، ارسلوا مقالاتكم وارائكم لاننا نهتم بسماعها ونشرها.

ملاحضة: ليس كل ما ينشر يعبر عن رأي القناة 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

CANADA WEATHER